• الموقع الرسمي لمکتب سماحة آیة الله العظمي الوحيد الخراساني

    لکن الیوم من أجل طلب جماعة أن
    یبحث بالنسبة للإمام علي بن موسی الرضا علیهما السلام ،
    وإن کان هذاالبحث صعب جدا ، لکن- نتعرض له -بقدر المیسور .
    البحث عنه ، هوالبحث عن حقیقة القرآن .
    الحفلة أیضا حفلة القرآن .
    نهایته معرفة ذلک الإمام فوق طاقتنا !
    إنما یُعرف الإمام عندما


    مقام و منزلة عالم آل محمد الإمام علي بن موسی الرضا علیه السلام
    لکن الیوم من أجل طلب جماعة أن
    یبحث بالنسبة للإمام علي بن موسی الرضا علیهما السلام ،
    وإن کان هذاالبحث صعب جدا ، لکن- نتعرض له -بقدر المیسور .
    البحث عنه ، هوالبحث عن حقیقة القرآن .
    الحفلة أیضا حفلة القرآن .
    نهایته معرفة ذلک الإمام فوق طاقتنا !
    إنما یُعرف الإمام عندما

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين و صلي الله علي سيدنا محمد و آله الطاهرين سيما بقية الله في الارضين و اللعن علي اعدائهم الي يوم الدين
    کنا نبحث حول حروف الهجاء في القرآن
    و لم یتم البحث حول «الألف» ،
    لکن الیوم من أجل طلب جماعة أن
    یبحث بالنسبة للإمام علي بن موسی الرضا علیهما السلام ،
    وإن کان هذاالبحث صعب جدا ، لکن- نتعرض له -بقدر المیسور .
    البحث عنه ، هوالبحث عن حقیقة القرآن .
    الحفلة أیضا حفلة القرآن .
    نهایته معرفة ذلک الإمام فوق طاقتنا !
    إنما یُعرف الإمام عندما
    یُفهم الإنسانیة و کمال الإنسانیة .
    عندذاک یُعلم أنه من هو الذي
    یقدر علی إیصال الخلق إلی غایته القصوی .
    هذه الخلقة و جمیع الآفاق ، کلها مقدمة للأنفس ،
    فهم القرآن مشکل جدا !
    «سنريهم آياتنا في الآفاق و في‏ أنفسهم»؛
    هذا الإنسان في کفة من المیزان و
    و جمیع الآفاق في الکفة الأخری .
    فلذا تتضح المقدمة کم تکون عظیمة ،
    حتی تصل النوبة بعدها إلی ذي المقدمة !
    ثم یصل ذي المقدمة ذاک إلی الغایة القصوی .
    وردت کلمة «تبارک» في القرآن المجید في تسعة موارد،
    لکن في کل مورد فهمه بعید إلی حد أنه
    یشکل الورود في البحث جدا !
    مثال المطلب هذا :
    في القرآن سورتان ، و أي سورتان هما !
    وهذا أیضا یطلب بحثا مفصلا
    إحداهما سورة الفرقان و الأخری سورة الملک .
    الذین هم أهل التدبر و التدقیق فلیطالعوا ،
    ویروا أي عظمة في سورة الملک ، في کل آیة !
    أي خبر في سورة الفرقان !
    کل واحدة من هاتین السورتین مصدّرة بآیة .
    کل واحدة من هاتین الآیتین أیضا مصدّرة ب«تبارک» .
    أین ذکر الله ل«تبارک» ؟
    «تبارك الذي نزل الفرقان علي‏ عبده
    ليكون للعالمين نذيرا».
    هذا الوقت القصیر و بحث معرفة الإمام الثامن !
    متی یمکن أن یوصل إلی المقصود ، حتی في الحد الأدنی ؟!
    في سورة الملك، «بسم الله الرحمن الرحيم،
    تبارك الذي بيده الملك
    وهو علي‏ كل شي‏ء قدير،
    الذي خلق الموت و الحياة»
    حیث تکون بعده ضجة و قیامة !
    عندما یصل إلی خلقة الإنسان ،
    فیشرح الأطوار السبعة للخلقة .
    ما لم یُعرف الإنسان ، لا یُعرف الإمام الرضا .
    للإنسان أطوار سبعة ،
    یبدأ الطور الأول من
    «لقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين»؛
    والطور السابع : «ثم أنشأناه خلقا آخر».
    و یتبع الطور السابع : «فتبارك الله أحسنُ الخالقين».
    هذه کیفیة استعمال «تبارک» ،
    تلک «تبارک» في سورة الملک ، و
    تلک «تبارک» في سورة الفرقان ، و
    هذه «تبارک» في سورة المؤمنون ، یجب أن یضم إلیها .
    فههنا ، یقول الله :
    «فتبارك الله أحسن الخالقين»؛
    هذا هو الإنسان !
    فالآن ، بماذا یکون کمال الإنسان ؟
    کمال الإنسان بکلمتین ،
    فصل الکلام هو کلمتان : أحدهما العقل ، أحدهما الإیمان .
    هذه جوهرة جمیع العقلیات و النقلیات :
    کمال الخلقة : الإنسان ،
    کمال الإنسان : العقل و الإیمان .
    للإمام الثامن حدیثان :
    أحدهما في العقل ، أحدهما في الإیمان
    فقد شق القمر بکلامه في کل حدیث في کل جملة !
    عندذاک یُعرف الإمام الثامن !
    ابن السکیت هو الذي کتب ابن خلکان حول کتابه :
    هذا الکتاب الذي لا مثیل له و هو مرجع للکل .
    مثل هذا الرجل جاء بحضرة الإمام و جثی علی رکبتیه ، فقال :
    یابن رسول الله ! ماهي الحجة ، الیوم ؟
    فقال : «العقل» .
    یفهم هذه الذین هم
    درسوا جمیع العلوم العقلیة ، الحکمة النظریة ، الحکمة العملیة ،
    جمیعها من الصدر إلی الذیل ،
    فمن ثم یفهمون ماذا قال لابن السکیت !
    فقال : الحجة هو العقل .
    ثم في بیان آخر فسر کمال العقل أنه
    بمایکون کمال العقل .
    یجب إن یفهم هذه المطالب وبعدذاک یفهم أنه
    حرمت الدنیا من أي تعلیم و تربیة !
    قال : لا یتم عقل أحد إلا بهذه الأمور ،
    فنختصر و نذکر قسما منها .
    الأول، «الخير منه مأمول…».
    یبدأ بأي کلمة ؟ !
    یبتدأ جملته الأولی ب«خیر» .
    فلهذا تکون دون فهم هذه الأحادیث و فقه هذه الروایات خرط القتاد !
    «الخير منه مأمول والشر منه مأمون».
    أخذ کلمتین : الخیر و الشر .
    ذکرهما ب«الألف و اللام » ،«ألف ولام» الجنس .
    فجنس الخیر منه مأمول ،
    وجنس الشر منه مأمون .
    ذکرنا : أن لکل جملة بحث مفصل .
    یُعرف الإمام الثامن في هذه الکلمات .
    الثاني ، لما یجتاز هاتین ،
    یستقل کثیر الخیر من نفسه ، لکن
    یستکثر قلیل الخیر من غیره .
    هکذا یصل العقل إلی الکمال .
    لا یمل من طلب الحوائج ،
    کلما راجعه أصحاب الحوائج ، لا یحدث فیه ملل .
    هذا بالنسبة إلی الخلق ،
    إما بالنسبة إلی نفسه :
    ولا یسأم من طلب العلم طول دهره » لا یشبع من التعلم طیلة حیاته .
    ماذا صنع في کل جملة !
    ثم قال : الفقر في الله أحب إلیه من الغنی ،
    الذل في الله أحب إلیه من العز .
    هکذا یربي الجوهرة الإنسانیة تلک ،
    «دعامة الإنسان العقل»،
    هذا البذر ، یجب أن یثمر تحت رعایة مثل هذا الفلاح !
    الحدیث مفصل ، و أذکر آخره ،
    لأنه هو اعتنی في الکلمة الأخری ،
    قال : «العاشرة وما العاشرة» .
    تلک الأخری هي هذه :
    لا یری أحدا ....
    ما مدی العموم في کلمة أحد !
    لا یری أحدا إلا أن یقول هو أفضل مني .
    لما بلغ ههنا ، فقد کمل العقل ،
    لماذا ؟ فسّره فیما بعد ،
    لأنک کل من تراه لا یخلو من حالتین :
    فهو إما أفضل منک ، أو أسوء منک .
    فالذي یکون أسوء منک ، عند ما لقیته ،
    تری شره ظاهرا ، ولعله یکون في باطنه خیرا ،
    لکن بالنسبة لک فخیرک ظاهر .
    ولعل ذلک الخیر الباطني یکون مقبولا عند الله
    و ذاک الشر الباطني فیک یوجب طردک و إبعادک
    و خیرک الظاهر یکون مردودا
    عندما یکون هکذا ، فإذاً ذاک الشر أفضل مني .
    خلاصة البیان هذا :
    فلیلاحظ الذین هم أهل الفن ،
    بالنسبة لنفسک فهو علم بالعدم ،
    وبالنسبة له فهو عدم العلم .
    ولا یعارض عدم العلم للعلم بالعدم بتاتا .
    عند ذلک ، یکمل العقل .
    أما إذا رأیته أفضل منک ،
    یجب أن تتابعه حتی تبلغ کل فضیلة .
    إذا صار کذلک ، فالعقل یکون کاملا .
    هذا کلامه في کمال العقل .
    وعندما یصل إلی الإیمان ...
    من الراقد في طوس ؟! من هو ؟!
    عندما یصل إلی الإیمان ، قال :
    المؤمن ، لا یکمل إیمانه إلا أن یکون فیه ثلاث سنن :
    الأولی من الله، الثانیة من رسول الله ، الثالثة من أئمة الهدی .
    أما الذي من الله فهو«کتمان السر» .
    لما یکمل إیمان المؤمن حیث
    یتعلم من الله کونه ستارا للعیوب ،
    یکون حاملا للأسرار .
    وأیضا في هذه الکلمة ضجة مثیرة !
    مامعنی أن یتعلم من الله کتمان السر ؟!
    وأما من رسول الله فهو«مداراة الخلق» ،
    ماذا صنع ؟
    لاحظوا ، کسروا رباعیته ،و
    صبوا الرماد علی رأسه،و
    هو أول شخص في الکون ،
    فعاملوه تلک المعاملة ، ثم قال :
    «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون».
    عوض ذلک الجفاء الکثیر الذي تحمله من الناس ، دعا لهم ،
    وثم ماذا أراد من الله ؟
    «اللهم اهد قومي».
    ثم الأمر المدهش أنه :
    تتبع «اللهم اهد..» کلمة «قومي» .
    نسب أهل جزیرة العرب أولئک إلی نفسه کي یمنع العذاب .
    ثم الذي یحیر العقل ، هو أنه
    أخیرا اعتذر هو لهم ،
    فاحتج ، قال «فإنهم لا یعلمون» ،
    اغفر لهؤلاء فإنهم جهلاء . واقبل عذرهم .
    تعلم المداراة من النبي، فعند ذاک تصبح مؤمنا .
    وأما منّا؛ «الصبر في البأساء والضراء».
    بهذه الکلمات الثلاث ، یصل الإنسان الغایة القصوی من الخلقة .
    جمیع علماء الأخلاق ، من زمن أرسطو إلی الآن ،
    کلما مارسه الرجال الذین قاموا بتهذیب البشریة ، هي ثلاث مراحل :
    المرحلة الأولی ، التخلیة ،
    المرحلة الثانیة ، التجزئة ،
    المرحلة الثالثة ، التحلیة ،
    جمع کل المراحل في روایتین !
    ثم أزال جمیع نواقص الحکمة العلمیة في الکون بروایتین !
    فلو کانت کلماته تُحقق و تُشرح و
    تُفهم و تُستن ،
    حدیثین منه ، قَلّب الدنیا !
    فهل یکون معرفة هذا الشخص سهلا ؟!
    روی هذه الروایة علي بن إبراهیم بن هاشم ،
    عن ابن أبي عمیر ، عن بعض أصحابه
    عن عمربن یزید عن الصادق علیه السلام ...
    الروایة مثل هذه الروایة ! بهذا الإسناد!
    قال الإمام : حَجّة واحدة تعدل عتق سبعین رقبة .
    ثم ، عمربن یزید ...
    الذین هم أهل الفقاهة فلیعرفوا الرواة ،
    تعتبر هذه النکتة في الفقاهة أن الراوي من هو.
    هوعمربن یزید ، معاویة بن عمار، زرارة، أبوبصیر ،
    سأل : هل یعدل شیئ للحج ؟
    فقال الإمام : لا یعدل شیئ للحج .
    بذل درهم في الحج یعادل بذل ألفي ألف درهم في غیر الحج من سبل الله.
    فلتکن هذه الروایة ببالکم .
    المشایخ الثلاثة ،أي ثقة الإسلام الکلیني،
    شیخ الطائفة في التهذیب،
    شیخ المحدثین الصدوق في العیون و الأمالي ،
    الروایة التي یرویها المشایخ الثلاثة متفقا ...
    بعض الروایة هکذا :
    قال الإمام السابع : زیارة ولدي علي ...
    لاحظوا جیدا .
    زیارة ولدي،علي، أفضل من سبعین حجة مبرورة !
    تلک الحج ، بتلک العظمة !
    زیارة واحدة له یعادل ،یصیر في کف من المیزان ،
    سبعین حجة مبرورة،[وذلک] لیس کل حج ![في الکفة الآخری]
    هذه الجملة الأولی .
    من هذه «إنّ»، أي من العلة اکشفوا المعلول .
    ثم لم ینتهی المطلب إلی هنا ، قال :
    من زاره ، و یبیت عند قبره لیلة ،
    «كان كمن زار الله في عرشه».
    هذا بیان من کان عصمته مضمونا من الله !
    «كان كمن زار الله في عرشه»!
    المرحلة التالیة، قال :
    عند ما یقام عرش الله یوم القیامة ، فیکون ثمانیة أشخاص ،
    أربعة من الأولین ، أربعة من الآخرین .
    من الأولین :نوح ،إبراهیم،موسی،عیسی،
    من الآخرین :جده[النبي]،أمیرالمؤمنین،الحسن بن علي، الحسین بن علي .
    نفس هذا یحتوي علی سر !
    بعد هذه الجملة، قال :
    أن زوار قبور الأئمة یرافقون الأئمة ،
    أما «أعلاهم منزلة وأقربهم حبوة زوار قبر ولدي علي».
    هذا هو الإمام الرضا !
    أما «أعلاهم منزلة وأقربهم حبوة زوار قبر ولدي علي».
    معرفة الإمام الثامن ،فوق طاقة البشر !
    والآن أیة خصائص تکون فیها ؟
    ختام المطلب،
    لأجل أن الناس یجب أن یعلموا ماهو الخبر .
    یاللأسف أن ما فهمنا ! أن هذه المملکة دائمة تحت ضوء من !
    قد صلیتم علی النبي عمرا
    ماذا قلتم في صلواتکم ؟
    من هم آل محمد ؟
    لاحظوا جیدا .
    عند ذلک الحدیث هو هذا :
    الإمام السادس، الذي هو رأس و رئیس المذهب، قال لابنه الإمام السابع :
    في صلبک عالم آل محمد !
    تارة یقال عالم قوم،
    تارة یقال عالم تلک الطائفة،
    لکن التعبیر هذا،
    هذا التعبیر مذهل لعقول بالمرة!
    الجملة الثانیة منه مذهلة أکثر! و تلک الجملة هي :
    من لا أمل له سوی الله ...
    من وصل إلی درجة بحیث
    في ذکره«إياك نعبد و إياك نستعين» یکررها مرارا حتی یسمعها من الله!
    متل هذاالشخص قال هذاالکلام لولده ...
    مهما تقدرون تفکروا !
    ثم قال : «يا ليتني كنت أدركته»؛ یا لیتني کنت حیا فأری ولدک علیا !
    اللهم صل و سلم علي وليک و حجتك علي بن موسي الرضا
    عدد ما احاط به علمک
    صلاة ‌دائمة بدوام ملکک و سلطانک.

    تم تسجيل الطلب بنجاح

    OK
  • الرئيسة
  • الأخبار
  • المرئيات
  • البیانات
  • التصريحات المختارة
  • مراسيم المكتب
  • الدروس
  • تفسير القرآن الكريم
  • الأحكام الشرعية
  • الفتاوى
  • سؤال فقهي
  • ارسال الإستفتاء
  • الإرشادات
  • حكايات وعبر
  • التوصيات
  • العقائدية والأخلاقية
  • المنشورات
  • المؤلفات
  • قصائد سماحته
  • سيرة حياة
  • التواصل معنا
  • المكاتب
  • الإتصال بنا