• الموقع الرسمي لمکتب سماحة آیة الله العظمي الوحيد الخراساني

    في ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) تأريخ: ۱۴۳۵/۰۵/۱۰ هـ

    12 March 2014 ۱۰ جمادى الأولى ۱۴۳۵ ۱۰ جمادى الأولى ۱۴۳۵

    00:40:10

    خطاب سماحة آية الله العظمی الوحيد الخراساني في ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها)


    في ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) تأريخ: ۱۴۳۵/۰۵/۱۰ هـ
    خطاب سماحة آية الله العظمی الوحيد الخراساني في ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلی الله علی سيدنا محمد وآله الطاهرين سيما بقية الله في الأرضين واللعن علی أعدائهم إلی يوم الدين
    ستحلّ بعد أيام ذكری استشهاد السيدة فاطمة الزهراء(سلام الله عليها) إذاً علی الجميع إبلاغ عظمة هذه السيدة الجليلة ومقامها الرفيع وهذا البحث يثير الدهشة وواجب کل مسلم تجاه أيام العزاء الفاطمي والسيدة الصديقة الكبری خطير جداً إذا سنح لنا الوقت ننقل لكم رواية‌ من مصادر الشيعة ورواية‌ من مصادر العامه حتی يدرك کل مسلم من أي طائفة ومذهب كان ما هو واجبه تجاه یوم استشهادها لقد روی محدثوا العامه ورجالهم هذه الرواية: قال رسول الله (صلی الله عليه وآله): أولُ من یدخل الجنة فاطمة. وهذه الجملة بحر زاخر إن التأمل في هذا الحديث يدهش عقل كل الفقهاء والحكماء وهذا الحديث المروي عن الرسول(صلی الله عليه وآله) وبطرقهم: أولُ من یدخل الجنة فاطمة . لفهم هذا الحديث لابد من فهم سورة الواقعة: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا، فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا وذلك اليوم هو يوم خافض وكذلك رافع إنها واقعة خافضة رافعة أمّا الرفع فيكون إلی درجات لا تدرك ولا توصف وأمّا الخفض فيكون إلی أسفل السافلين إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا وهذه الجبال کلها تنتثر في الهواء كالذرات المتطايرة و[في] مثل هذا اليوم وقعت الواقعة ولكن ماذا بعد هذا التوصيف؟ تمام الكلام هو: وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً والناس علی ثلاثة أقسام أَصحاب الميمنة وأَصحاب المشئمة والسابقون أما:‌ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ، أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ. إذا عرفنا مقام السابقين؛ وذاك القرب وتقربهم [إلی الله] كذلك مراتب السبق، كمّاً و كيفاً إلی أن يصل إلی أسبق السابقين من هو «أسبق السابقين»؟ أفضل الأولين والآخرين هو خاتم الأنبياء والمرسلين؛ [إذن] هو أسبق السابقين بالضرورة وبحکم العقل والكتاب والسنة:‌ وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا. بالضرورة إن أول من يدخل الجنة هو خاتم النبيين ولكن المدهش للعقول هو [أن النبي(صلی الله عليه وآله) قال]: أنا أدخل المحشر علی البراق وأدخل الجنة‌ ولكن بنتي فاطمة تكون أمامي؛ أمام سيد الأولين والآخرين! ما هذا المقام؟! أول من يدخل الجنة فاطمة إن عرفت هذه المسألة [الحقيقة]، ستحل المسائل برمّتها إن الخاتم[يدخل الجنة ولكن فاطمة] أمامه! ماذا فعلت حتی صارت أمام إمام الكل(صلی الله عليه وآله)؟ إن مقامها هذا [دخولها الجنة أمام خاتم المرسلين] هو فريد ومختصّ بها تحقّق الهدف من خلق الكون كله من بعث نبيّ الله آدم إلى نبيّ الله عيسى لكن تجلّى هذا الهدف في بعثة النبيّ الخاتم (صلّى اله عليه و آله) بالرسالة لأن بمبعثه المبارك تحقق الهدف من الخلقة وأينع ثمر التشريع والديانة ولكن خاتم النبيين هو العلة المُحدِثَة وسيدة نساء‌ العالمين هي العلة‌ المُبقِية بمن بقيت وحصلت ثمرة [إرسال] الأنبياء من آدم إلی الخاتم؟ بشخص الصديقة الكبری فقط إن لم تخلق [سلام الله عليها] ما كان الحلم الحَسَني وما كانت الشجاعة‌ الحسينية وما كانت العبادة السجادية وما كانت المآثر الباقرية ولا الآثار الجعفرية ولا العلوم الكاظمية ولا الحجج الرضوية ولا الجود التقوي ولا النقاوة النقوية ولا الهيبة العسكريِة وما كانت غيبة ذاك الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما مُلِئَت ظُلماً وجوراً إذن ماذا صنعت؟‌ من كانت هي؟ ماذا كان أثر وجودها؟ إنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ. إن نسل النبي (صلی الله عليه وآله) باقٍ بفضل هذه الصديقة (عليها السلام) وانتشر دينه في الأمم بفضلها فاطمة بضعة مني . دخولها الجنة هو نفس دخول النبي (صلی الله عليه وآله) أول من یدخل الجنه فاطمة. ولكن كيف؟! وهذا هو المهم. للحديث نكات دقيقة ويكفي لأتباع السنة معرفة هذه الرواية [وفهمها] وهذا هو نص الرواية تحشر ابنتي فاطمة يوم القيامة وعليها حلة الكرامة... وعليها حلة – أيّ حلة [تدبروا فيه]؟ حلة‌ الكرامة قد عجنت بماء الحيوان فینظر إليها الخلائق.. . وهذه الرواية‌ مدهشه إنها مروية بطرق العامّة؛ نقلها المحدثون منهم وكذلك أعلام رجالهم فینظر إليها الخلائق... – كلمة «خلائق» في الحديث، جمعٌ محلی ب«ال» [يفيد العموم] جميع الخلائق شاخصة أعينهم إلی هودج هي فيه فینظر إليها الخلائق فيتعجبون منها. في ذلك اليوم الذي يقول الجميع:‌ وانفساه! كيف تدخل المحشر حتی ينسی الخلائق أنفسهم! ويتعجبون من هذه العظمة [للصديقة]! ثم تكسى حلة من حلل الجنة ، ... على ألف حلل ، مكتوب ... بخط أخضر : " أدخلوا ابنة محمد الجنة ولكن كيف [يتمّ هذا العمل]؟ علی أحسن صورة والمثير للدهشة هذا: على أحسن صورة ، وأكمل هيئة ، وأتم كرامة ، وأوفر حظ . أستخدمت في الرواية هنا أربع كلمات علی صيغة «أفعل التفضيل» لتدخل الجنة ولكن كيف؟ بأحسن صورة ما هو يوم القيامة؟ [يصفه الباري عز وجل:] وبرزوا لله الواحد القهار. برزوا، [في ذلك اليوم] يزال الستار عن حقائق الخلائق وتتجسد أعمال الجميع ماذا تعني:‌ أحسن صورة؟ هل تدبرتم فيها؟ إقرأوا القرآن لتعرفوا ما معنی «أحسن صورة» تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أيكم أحسن عملاً هذا هو هدف الخلقة خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ، لماذا؟ لتُبلَونَ ويتحقق «الأحسن» عملاً هذا هو هدف الخلقة:[لتعرفوا من هو] أحسنكم عملاً وأحسنكم علماً اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ ... بَشِّرْ عِبَادِ ، الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ. ليتجلی الأحسن علماً وليتجلى الأحسن عملاً إن التي تکون أحسن علماً وخُلقاً وعملاً تحشر يوم القيامة بأحسن صورة إن صورتها تظهر [للخلائق] سيرتها هذه هي الزهراء (سلام الله عليها) هذا بالنسبة‌ إلی الکلمة الأولی من الأربعة التي ذکرت بصيغة أفعل التفضيل أدخلوا... أدخلو. أدخلوا فاطمة بنته الجنة ولكن بأحسن صورة وبأكمل هيئة ولا يسعنا الوقت لشرح بقية الرواية وهذا الحديث مروي بطرق العامة علی كل مسلم أن يعرف يوم استشهاد السيدة الزهراء (عليها السلام) ؛ من رحل في ذاك اليوم؟ عليه أن يعرف واجبه[تجاه هذا اليوم] ولننقل رواية بطرق الشيعة ذکرها الصدوق في علل الشرائع عن أبي عبدالله (عليه السلام) وفي مصباح الأنوار عن أبي جعفر (عليه السلام) قال الصادقان (عليهما السلام): قلت: لم سمّيت فاطمة الزهراء زهراء؟ ما هو سرّ تسميتها بالزهراء؟ فقال: لأن الله عزّ وجلّ خلقها من نور عظمته . والسبب في تسميتها بالزهراء‌ هو: لأن الله خلقها من نور عظمته هذا مبدأها وذاك هو منتهاها هذا هو المبدأ وذاك هو المنتهی وهنا يندهش الكاملون [من العباد] والمبدأ هو خلقها من نور عظمة الله والمنتهی: أول من يدخل الجنة [السيدة الزهراء سلام الله عليها] فلما أشرقت ، بعد خلقها من نور عظمة الباري؛ أشرق ذلك النور فأضاءت ماذا أضاءت؟ فأضاءت السماوات والأرض، صارت جميع السماوات والأرض منوّرة بنورها وغشيت أبصار الملائكة، لم تتمكن الملائكة من رؤية هذا النور وخرّت الملائكة لله ساجدين. وبإضاءة نور الصديقة سجدت الملائكة کلها وقالوا : إلهنا وسيدنا ما هذا النور؟! فأوحى الله إليهم- ونوكل شرح هذا الحديث إلی مناسبة أخری؛ ولكن ليتفكر فيه العلماء وأولوا الألباب فأوحى الله إليهم: هذا نورٌ من نوري ، هي نورٌ؛ من نوري هذا نور من نوری فأسكنته في سمائي جعلت سمائي مسكناً لها خلقته من عظمتي من هو العلي العظيم؟ خلقتُ فاطمة من تلك العظمة أخرجه من أين؟ من صلب نبي من أنبيائي أفضلّه على جميع الأنبياء . ولتخرج هذه اللؤلؤة من صلب أشرف وُلْدِ آدم وهذا هو مسك الختام وأخرج من ذلك النور، [أي] أخرج من النور الذي إسمه فاطمة أئمة يقومون بأمري يهدون إلى حقي وأجعلهم خلفائي في أرضى بعد انقضاء وحيى ... أخرج من ذلك النور أئمة. هذا هو المبدأ وذاك هو المنتهی ويكون بينهما بهذه الصورة ولكن هناك أناس [غافلون عن هذه الحقائق] يلقون الشبهة [في أوساط المؤمنين] بأن هذه المواكب والشعائر لذكری استشهاد الصديقة الكبری كثيرة زائدة عصر الأمّية هو عصرنا الحالي! أنتم كنخبة [بلدة] قم، باعتراف الجميع منكم أساتذة بحث الخارج [في الفقه والأصول] في الحوزة العلمية ومنكم أساتذة السطوح العالية فيها عرّفوا الناس بأن هذا المستوی [من الشعائر لذكری استشهادها] قليل جداً لماذا؟ بأي دليل؟ من هو أمير المؤمنين؟ (عليه السلام) من هو إمام الموحدين؟ (عليه السلام) هو[عليه السلام] يبين لنا؛ إن مصيبة استشهاد فاطمة (عليها السلام) تكون بهذا المستوی والله.... هذا قول علي (عليه السلام) ولكن مع هذا القسم هذه والله مصيبة لا عزاء لها . ماذا تعني العبارة؟ هذه والله مصيبة لا عزاء لها لن تستطيعوا ملئ فراغ هذه المصيبة بأي عمل أو محاولة ورزية لا خلف لها . كل هذه المراسيم [في عزاءها، والإجتماعات] لا وزن لها تجاه هذا القول هل أدي حقها؟ حق شخصية أولها بتلك الصورة وبعدها بهذا الشكل: من الحسن[بن علي عليه السلام] إلی الحجة بن الحسن[عليه السلام] كلهم ثمرة شجرة وجودها [الطيبة] وفي آخر المطاف[نراها]:‌ أول من یدخل الجنة بأحسن صورة ولكن بالضلع المكسور والعضد المتورم هذه هي المصيبة ما زالت.... وهذه المصيبة هي:[كما ترويها لنا الرواية]: ما زالت بعد أبیها ... ما زالت بعد أبیها ، معصّبة الرأس، ناحلة الجسم. ماذا يعني «ناحلة‌ الجسم؟» يعني كان يذوب جسمها أكثر فأكثر يوماً بعد يوم إلی أن صارت «كالخيال» فتاة شابة منهدة الركن؛ أي لا تقدر علی المشي بسبب ضعف قواها باكية العين محترقة القلب . لااله الا الله . فكروا أنتم... كم هو الفاصل الزمني بين رحيل المصطفی (صلی الله عليه وآله) حتی رحيلها؟ من اليوم الذي فارق الرسول (صلی الله عليه وآله) الحياة حتی اليوم الذي استشهدت فيه الزهراء (عليها السلام) يغشى عليها ساعة بعد ساعة؛ أي يغمی عليها آناً فآناً قالت: يا علي! إئتني القميص إئتني القميص الذي غسلت أبي فيه ذهب وجاء بالقميص؛ ما إن أخذته وشمّته فطرحت علی الأرض مغشيّة بعد أن أفاقت أنشدت هذين البيتين: ماذا على من شمّ تربة أحمدٍ أن لا يشمّ مدى الزمان غواليا هذه هي المصيبة صبّت عليّ مصائب لو أنها صبّت على الأيام صرن لياليا

    تم تسجيل الطلب بنجاح

    OK
  • الرئيسة
  • الأخبار
  • المرئيات
  • البیانات
  • التصريحات المختارة
  • مراسيم المكتب
  • الدروس
  • تفسير القرآن الكريم
  • الأحكام الشرعية
  • الفتاوى
  • سؤال فقهي
  • ارسال الإستفتاء
  • الإرشادات
  • حكايات وعبر
  • التوصيات
  • العقائدية والأخلاقية
  • المنشورات
  • المؤلفات
  • قصائد سماحته
  • سيرة حياة
  • التواصل معنا
  • المكاتب
  • الإتصال بنا